أمر قاضي التحقيق لدى محكمة عبان رمضان ببلدية سيدي امحمد ، أمس الإثنين 9 سبتمبر ، بإيداع سامي بن شيخ ، الحبس المؤقت بسجن الحراش.

سامي بن شيخ أودع الحبس الإحتياطي بصفته المدير السابق للديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة (أوندا) و منظم حفل سولكينغ بملعب 20 أوت ، الشهر الماضي ، و الذي انتهى بمأساة أودت بحياة 5 أشخاص.

قاضي التحقيق أمر كذلك بوضع شخصين أخرين الحبس المؤقت ، منهم مسؤول التذاكر آنذاك ، و إحالة 11 شخص على الرقابة القضائية إلى غاية إستكمال التحقيق.

أحد المصادر المقربة من الملف أكدت لموقع ألجيري بارت أن المسؤول الرئيسي لكارثة حفل ملعب 20 أوت بالعاصمة ، هم عناصر الأمن الوطني و هذا بسبب فتحهم لباب واحدة مما تسبب في التدافع بين الحضور و نتج عنه وفاة 5 شباب و شابات في مقابل العمر.

م.ب

LAISSER UN COMMENTAIRE