قام ممثل الهيئة الوطنية للوساطة و الحوار ، كريم يونس ، اليوم الأحد ، بتسليم التقرير النهائي لعمل الهيئة ، لرئيس الدولة الجزائرية ، عبد القادر بن صالح.

اللقاء الذي جرى بالجزائر العاصمة ، حضره غالبية أعضاء هيئة الوساطة و الحوار ، و فيه تم تقديم التقرير الذي يحتوي على غالبية مطالب الأحزاب السياسية و ممثلي المجتمع المدني ، كذلك الشخصيات الوطنية و الحراك الشعبي ، حسب بيان رئاسة الجمهورية.

نفس البيان أفاد أن “منسق الهيئة قدم عرضا حول الظروف التي تمت فيها عملية الحوار والوساطة والتي التقت خلالها الهيئة ب23 حزبا سياسيا و 5670 جمعية وطنية ومحلية، بالإضافة إلى العديد من الشخصيات الوطنية”.

للتذكير ، موقع ألجيري بارت كان سباقا لكشف مخطط السلطة الحالية في إجراء إنتخابات رئاسية قبل نهاية السنة و في كشف الدور الذي ستلعبه لجنة كريم يونس ، حيث نلاحظ حسب البيان الرئاسي دائما ، أن السلطة مصصمة على تنفيذ المخطط بحذافيره رغم المعارضة الشعبية لإجراء إنتخابات رئاسية في ظل الظروف الحالية و تحت سلطة الحكومة المرفوضة شعبيا.

Karim Younes

في نفس السياق ، طلب بن صالح من كريم يونس ، مواصلة مهامه في إختيار أعضاء اللجنة المستقلة التي ستوكل إليها مراقبة الإنتخابات في “حال حدوثها”.

م.ب

LAISSER UN COMMENTAIRE