من يحمي فتيحة بوخرصة ؟ السؤال الذي يطرحه الكثير من القضاة و موظفي قطاع العدالة…

فتيحة بوخرصة ، الرئيسة السابقة لمجلس قضاء تيبازة و المتهمة في عدة قضايا فساد ، لازالت لحد الآن حرة طليقة ، لا متابعة قضائية و لا هم يحزنون.

فتيحة بوخرصة و حسب مصادرنا ، تم استدعائها مرة واحدة فقط في بداية الصيف من طرف مفتشية وزارة العدل. ثم عادت لمجرى حياتها السابق دون إزعاج من أي سلطة كانت. من أين لها كل هذه الحصانة خاصة إذا علمنا أن أكثر من ثلاثين شكوى تم تقديمها ضدها ؟ نفس الحصانة لازال يتمتع بها زوجها ، قائد الدرك الوطني السابق ، غالي بلقصير ، الذي رغم استدعائه للتحقيق عدة مرات من طرف محققي مركز “عنتر” التابع للمخابرات و كذلك استدعائه من طرف المحكمة العسكرية إلا أنه مازال حرا طليقا ، عكس حاميه و صديقه الطيب لوح ، وزير العدل سابقا ، و الذي يقبع حاليا في سجن الحراش.

بعض المصادر ، أكدت لموقع ألجيري بارت أن بلقصير و زوجته يتمتعان بالحصانة بفضل علاقة بلقصير الوطيدة برئيس أركان الجيش ڨايد صالح…

فتيحة بوخرصة

اللواء غالي بلقصير

LAISSER UN COMMENTAIRE