نشر رئيس حزب طلائع الحريات ، علي بن فليس ، اليوم الأحد 4 أوت 2019 ، على صفحته الرسمية في الفايسبوك ، صورا لقصاصات جرائد ، تبين معارضته لبوتفليقة ، في أشد أيام قوته. المقالات التي تعود لسنوات 2001 ، 2002 و 2003 ، تتعرض بشكل صريح لخلافات بن فليس ، الذي كان رئيس الحكومة آنذاك ، مع بوتفليقة الذي كان في عهدته الأولى على رأس البلاد.

بن فليس نشر صورة لمقال في جريدة الخبر ، يعود تاريخه إلى 15 جانفي 2002 ، يوضح كيف رفض طلب وزارة المالية ، تسريح مبلغ 12 مليار دولار لفائدة مشروع الطريق السيار كون المشروع لا يتعدى 5 ملايير دولار حسب وزارة الأشغال العمومية.

المحامي علي بن فليس نشر صورة أخرى لمقال صدر في جريدة البيان العربية ، تضمن تصريحا له يقول فيه أن بوتفليقة يدير الجزائر كمزرعة خاصة. المقال الذي نشر في 9 ماي 2003 تضمن انتقادات عنيفة اتجاه بوتفليقة ، حيث اتهمه بن فليس بالإبتزاز.

مقال آخره وضعه بن فليس على صفحته ، يعود لتاريخ 7 أوت 2001 و نشر على جريدة الشرق الأوسط ، يتطرق إلى خلاف حاد بين رئيس الحكومة آنذاك بن فليس و وزير الداخلية زرهوني ، بسبب قضية أحداث القبائل و كيف رفض بوتفليقة تنحية زرهوني.

 

LAISSER UN COMMENTAIRE