غادر لطفي نزار ، إبن الجنرال المتقاعد و وزير الدفاع السابق مطلع التسعينيات خالد نزار ، أرض الوطن بصفة قد تكون نهائية و هذا بعد فتح السلطات الأمنية و القضائية لتحقيقات تخص شركته أس أل ٍسي ، هذه الأخيرة تعتبر رائدة في مجال تكنولوجيات الإعلام و الإتصال.

السلطات الأمنية و القضائية قامت في الأيام القليلة الماضية بتجميد عدة أرصدة بنكية خاصة بالشركة و بلطفي نزار. الأمر الذي دفعه لمغادرة أرض الوطن نحو اسبانيا أين يعالج والده بعد تدهور صحته.

مصادرنا أكدت أن لطفي نزار لا ينوي العودة الى الجزائر كونه – حسبه – ضحية لعدالة إنتقامية.

الجنرال المتقاعد و بعد سماعه بخبر المتابعات ضد ابنه لطفي قام على الفور بفتح حساب على تويتر يحمل إسم خالد نزار قام فيه بمهاجمة القايد صالح قائد أركان الجيش بصفة غير مباشرة.

موقع ألجيري بارت سيعود اليكم خلال الساعات القادمة بمستجدات القضية…

LAISSER UN COMMENTAIRE