تحصل موقع ألجيري بارت على نسخة من الرسالة الموجهة من طرف مؤسسي المدارس الخاصة إلى وزير التربية و التعليم بخصوص تماطل الوزارة في فتح دورة 2020/2019 لإستقبال ملفات طلبات الإعتماد. الرسالة شديدة اللهجة أدانت تصرفات وزارة التربية و التعليم مقارنة إياها بمؤسسات الدولة الأخرى التي دعت الراغبين في انشاء أحزاب سياسية أو جمعيات الى التقدم من مصالحها لتسهيل عملية اعتمادها.

أصحاب المدارس الخاصة استغربوا من عدم تحرك وزارة التربية و التعليم الى غابة يومنا هذا رغم قيام هذه المدارس ، و بتوجيه طبيعي من مديريات التربية إلى تهيئة مقراتها و تجهيزها بالمستلزمات الضرورية حسب دفتر الشروط المعمول به إلى يومنا هذا. مسؤولو المدارس الخاصة الذين ينتظرون الى غاية كتابة هذه الأسطر ، زيارة لجان مختصة لها كلمتها في منح الاعتمادات ، تساءلوا في الرسالة الموجهة إلى وزير التربية عن سبب التأخر في فتح دورة استقبال ملفات طلبات الإعتماد لسنة 2020/2019 ، خاصة و الجزائر في مرحلة تتطلب تطمين النفوس و تهدئة الأعصاب و صرف الحقوق لأصحابها في جميع الميادين دون مماطلة و دون دفع الناس للتحول من الحراك الى العراك.

أصحاب هذه المدارس أدانوا بشدة هذه التصرفات داعين الوزير إلى تفهم قلقهم و انشغالاتهم من جراء ما قد يصيبهم من خسائر مادية معتبرة و معنويات محطمة و ذلك بإيجاد صيغة تسرع عملية الإعتماد لتدارك الوضع الضائع.

LAISSER UN COMMENTAIRE