بعد تشديده على ضرورة اجراء الإنتخابات الرئاسية تفاديا للوقوع في فخ الفراغ الدستوري ، أعلن الڨايد صالح اليوم من ورڨلة رفضه للمطلب الشعبي “يتنحاو ڨع” الذي يعتبر الشعار الرسمي للحراك و معناه الرحيل الكلي لوجوه النظام السابق.


رئيس أركان الجيش وصف مطلب الرحيل الجماعي لكل إطارات الدولة بالمطلب غير الموضوعي بل وصفه بالخطير و الخبيث ، هدفه تجريد مؤسسات الدولة من إطاراتها و أن العدالة وحدها من تملك حق اتهامهم و محاسبتهم.
الڨايد صالح انتقد ما آلت إليه المسيرات الشعبية واصفا إياها بالمطية يركبها أشخاص لا علاقة لهم بالمطالب الشعبية ، ملحا على إعادة النظر في كيفية تنظيمها.
بعض العارفين بخبايا الشأن السياسي في الجزائر اعتبروا ما جاء به نائب وزير الدفاع يعتبر دعما غير مباشرا لحكومة بدوي.

LAISSER UN COMMENTAIRE