أعلنت المصالح القنصلية الفرنسية في كل من وهران و عنابة أن الأطباء الجزائريين الراغبين في إكمال دراستهم على مستوى الجامعات الفرنسية يمكنهم إبتداء من تاريخ 20 أكتوبر التوجه مباشرة أمام المصالح القنصلية المختصة لإيداع ملفات التأشيرة دون الحاجة لموعد مسبق مثلما هو معمول عادة.

و أوضحت أيضا المصالح القنصلية الفرنسية أن الصيادلة هم أيضا معنيين بهذا الإمتياز ،بحيث أن كل شخص حائز على شهادة جامعية في مجال الصيدلة و يريد إكمال الدراسة على مستوى الجامعات الفرنسية ،يمكنه أيضا إيداع ملف التأشيرة دون المرور على مرحلة الحصول على موعد مسبق.

و يظهر جليا من خلال هذا الإمتياز الممنوح للأطباء و الصيادلة الجزائريين من قبل السلطات الفرنسية أن هذه الأخيرة تسعى جاهدا و بكل الطرق إلى تشجيع هذه النخبة من المجتمع على الهجرة نحو الأراضي الفرنسية.

عبدو سمار – ترجمة