قدمت المجاهدة لويزة إيغيل أحريز إستقالتها من منصبها كنائب في مجلس الأمة ،هذه الإستقالة قدمتها المجاهدة لويزة إيغيل أحريز يوم البارحة السبت ،مع الإشارة أن السيدة لويزة إيغيل أحريز قد شغلت منصب نائب في مجلس الأمة منذ سنة 2016 ،بحيث تم تعيينها في هذا المنصب من قبل رئيس الجمهورية في إطار الثلث الرئاسي.

و فيما يخص أسباب هذه الإستقالة ،أوضحت السيدة لويزة إيغيل أحريز لموقع Tariqnews أنها ترفض ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة ،فهي لم ترى و لم تلتقي برئيس الجمهورية منذ أكثر من 06 سنوات ،و هو أمر غير مقبول على حسب تعبيرها ،كما كشفت السيدة لويزة إيغيل أحريز أن هناك أطراف معينة تستغل رئيس الجمهورية ،بحيث أن هذه الأطراف تتحدث بإسم رئيس الجمهورية و تتخذ قرارات بإسم رئيس الجمهورية.

و في نفس السياق أوضحت السيدة لويزة إيغيل أحريز أن الوضع المزري التي وصلت إليه الكثير من مؤسسات الدولة كالمجلس الشعبي الوطني دفعها أيضا لتقديم إستقالتها ،و حول الأزمة التي يعيشها المجلس الشعبي الوطني صرحت السيدة لويزة إيغيل أحريز أن البرلمان الجزائري تحول إلى مهزلة و سخرية أمام العالم ،و أضافت أن ما قام به نواب المجلس يخالف تماما أحكام الدستور و القوانين الجزائرية.

Mustapha Bendjema  – ترجمة