أوضح السيد محمد شكالي نائب مدير ترقية الصحة العقلية لدى وزارة الصحة أن الأمراض العقلية و العصبية عرفت إنتشارا كبيرا لدى أفراد المجتمع الجزائري ،بحيث أن المؤسسات الصحية المختصة في معالجة الأمراض العقلية سجلت خلال سنة 2017 فقط أكثر من 900 ألف إستشارة في هذا المجال ،و أوضح السيد محمد شكالي أن الجزائر تعاني نقص فيما يخص الهياكل الصحية المختصة في معالجة الأمراض العقلية ،فالجزائر تملك 20 مستشفى فقط مختص في الأمراض العقلية بقدرة 6000 ألف سرير ،و هذه المستشفيات لم تعد قادرة على إستيعاب الأعداد المتزايدة للأشخاص المصابين بالأمراض العقلية.

كما أنه يوجد بالجزائر قرابة 900 طبيب مختص في معالجة الأمراض العقلية ،و هو عدد كافي إطلاقا أما تزايد حالات الأمراض العقلية على المستوى الوطني ،و لهذا السبب قررت وزارة الصحية إطلاق برنامج متعلق بترقية الصحة العقلية في الجزائر ،مع الإشارة أنه هناك دراسة أجريت في سنة 2003 كشفت أن 43 بالمائة من الجزائريين يعانون من أزمات نفسية كالقلق و النرفزة و الفزع ،و هذه الأزمات النفسية قد تتحول مع مرور الوقت إلى أمراض عقلية ،و بالتالي يمكن القول أن الصحة العقلية للجزائريين أصبحت في خطر.

said sadia – ترجمة