تمكن موقع ألجيري بارت من خلال التحقيقات التي قام بها من الحصول على وثائق حصرية تشير بوضوح إلى إمتلاك رجل الأعمال و رئيس منتدى أرباب العمل علي حداد لشركة تحمل إسم ALPARAKA Limited ،هذه الشركة تم تأسيسها في شهر أفريل سنة 2012 و يقع مقرها في بلاد الغال  pays de Galles التابعة للمملكة البريطانية ،رقم السجل التجاري لهذه الشركة هو 8030824 ،و تشير الوثائق التي بحوزة ألجيري بارت إلى أن علي حداد يملك 50 بالمائة من رأسمال هذه الشركة في حين أن 50 بالمائة الأخرى مملوكة من طرف شخص يسمى عصام زيدان ،هذا الأخير يملك جنسية بريطانية – أردنية.

و عند قراءة هذه الوثائق نلاحظ أن رجل الأعمال علي حداد صرح أثناء تأسيس هذه الشركة أنه يملك الجنسية البريطانية و أنه مقيم بالأراضي البريطانية ،كما أن الشيء الغريب جدا في هذه الشركة هو أنه تم حلها بعد قرابة عام فقط من تأسيسها إذ تم غلق هذه الشركة بتاريخ 26 مارس 2013 .

مع الإشارة أنها ليست المرة الأولى التي يستعمل فيها علي حداد هذا الأسلوب ،أي أنه سبق لرجل الأعمال علي حداد و أن قام بتأسيس شركات بالخارج و أثناء تأسيس هذه الشركات لم يصرح بأنه مواطن جزائري مقيم بالجزائر ،فقد قام مثلا بتأسيس شركة بفرنسا في سنة 2001 يقع مقرها بـ 108 avenue Saint Ouen 75018 Paris و صرح أثناء تأسيس هذه الشركة أنه مقيم بفرنسا ،و بالتالي العديد من التساؤلات تطرح حول هذه الشركات و المعاملات التي تقوم بها ؟ لماذا علي حداد لا يصرح بجنسيته الجزائرية و إقامته في الجزائر أثناء تأسيس هذه الشركات ؟ لماذ يتم حل هذه الشركات بعد مدة قصيرة من تأسيسها ؟ ما هو طبيعة نشاط هذه الشركات ؟ هل تعد هذه الشركات مجرد غطاء لتهريب العملة الصعبة و تلقي العمولات ؟  هل الإدارة الضريبية في الجزائر على دراية بوجود هذه الشركات بالخارج ؟

مع الإشارة أن موقع ألجيري بارت أجرى إتصال هاتفي مع رجل الأعمال علي حداد للإستفسار حول هذه القضية إلا أن علي حداد رفض تقديم أي أجوبة أو توضيحات.

عبدو سمار – ترجمة