كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن مستشار برئاسة الجمهورية إجتمع يوم البارحة السبت مع سعيد بوحجة رئيس المجلس ،هذا الإجتماع إنعقد على مستوى قصر الرئاسة بالمرادية ،و أثناء هذا الإجتماع أخبر المستشار الرئاسي سعيد بوحجة أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يرفض حل المجلس الشعبي الوطني ،نظرا لخطورة هذا القرار على إستقرار المؤسسات التشريعية و الدستورية للبلاد.

و بالتالي الحل الوحيد للخروج من الأزمة التي يعيشها المجلس الشعبي الوطني هو أن يقدم رئيس المجلس إستقالته ،و في هذا الإطار بالذات أوضحت المصادر لموقع ألجيري بارت أنه من المحتمل جدا أن يقدم سعيد بوحجة إستقالته في القريب و ربما قد تكون هذا الإستقالة في الساعات المقبلة.

عبدو سمار – ترجمة