صرح الوزير الأول أحمد أويحي على هامش المؤتمر الصحفي المنظم من قبل حزب التجمع الوطني الديمقراطي اليوم السبت بأن 99 بالمائة من قيمة 1000 مليار دولار التي تعد مداخيل المحروقات أنفقتها الدولة الجزائرية في إنجاز المشاريع التنموية في مختلف القطاعات و في مختلف أنحاء الوطن ،أي أن الوزير الأول أحمد أويحي ينفي الإتهامات و الإدعاءات الصادرة عن قوى المعارضة و أيضا بعض الخبراء و المختصين و التي مفادها أن جزء كبير من هذه الميزانية المالية الضخمة المقدرة بـ 1000 مليار دولار قد تعرضت للإختلاس و التبذير.

حيث أنه بالنسبة للوزير الأول أحمد أويحي فإن السلطات الجزائرية إستغلت قيمة 1000 مليار دولار أحسن إستغلال ، مع الإشارة أن الوزير الأول أحمد أويحي رفض الحديث أثناء هذا المؤتمر الإعلامي عن قضية كمال الشيخي الملقب بـ ” البوشي ” ،و لكن في المقابل تحدث عن قضية التغييرات التي حدثت على مستوى وزارة الدفاع الوطني ،بحيث أوضح أن رئيس الجمهورية هو الذي أحدث هذه التغييرات ،و أضاف بأن هذه التغييرات لم تمس إطلاقا إستقرار و وحدة الجيش الوطني الشعبي الجزائري.

عبدو سمار – ترجمة