تطرق الوزير الأول أحمد أويحي أثناء مؤتمر صحفي تم تنظيمه اليوم السبت من قبل حزب التجمع الوطني الديمقراطي إلى محتلف القضايا التي تشغل الرأي العام ،من بين هذه القضايا التي تحدث عنها الوزير الأول أحمد أويحي نجد قضية الأزمة التي يعيشها المجلس الشعبي الوطني ،بجيث أكد أن الوضع الذي يعيشه المجلس الشعبي الوطني هو وضع مؤسف حقا ،غير أنه لن يتم حل المجلس الشعبي الوطني ،و في نفس السياق أوضح أحمد أويحي بأنه يجب على سعيد بوحجة رئيس المجلس أن يستجيب لمطالب نواب المجلس أي أنه يجب أن يرحل من منصبه لكي تنتهي الأزمة التي يعيشها المجلش الشعبي الوطني.

كما تحدث الوزير أحمد أويحي أثناء هذا المؤتمر الصحفي عن قضية الكتاب الذي أصدره السفير الفرنسي السابق Bernard Bajolet و الذي أثار ضجة واسعة بإعتبار أن صاحب الكتاب تطرق إلى الكثير من الوقائع و الأحدات التي شهدتها العلاقات الجزائرية – الفرنسية ما بين سنة 2006 – 2008 ،و في هذا الإطار أوضح الوزير الأول أحمد أويحي أن السفير الفرنسي السابق Bernard Bajolet ينتمي لتلك الفئة التي تريد تحطيم العلاقات الجزائرية – الفرنسية ،كما وصف الوزير الأول أحمد أويحي هذا الكتاب بموجة كراهية تجاه الجزائر.

عبدو سمار – ترجمة