تواصل حركة ” مواطنة ” المعارضة في حراكها و نشاطها الرافض لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة ،و في هذا الإطار قررت الحركة تنظيم مظاهرة يوم 06 أكتوبر المقبل بمدينة مونتريال الكندية و بالتحديد أمام مقر القنصلية الجزائرية ،بحيث تهدف حركة ” مواطنة ” من خلال هذه المظاهرات المقامة خارج الوطن إلى لفت إنتباه المجتمع الدولي تجاه الوضع السياسي في الجزائر ،كما تهدف الحركة من خلال هذه المظاهرات إلى التنديد بتواطؤ الدول الغربية مع النظام القمعي الموجود في الجزائر.

مع الإشارة أنه سبق لحركة ” مواطنة ” و أن قامت بتنظيم مظاهرات ضد العهدة الخامسة في كل العاصمة باريس و كذلك العاصمة البريطانية لندن.

عبدو سمار – ترجمة