يمكن القول أن سكان ولاية عنابة عازمون على الإنتفاضة ضد النائب البرلماني بهاء الدين طليبة ،بحيث أنه بعد إنتفاضة عمال مركب الحجار للحديد و الصلب ضد مناورات النائب بهاء الدين طليبة و التي حاول من خلالها السيطرة على مركب الحجار ،هذه المرة قرر الإتحاد الرياضي لمدينة عنابة الإنتفاضة ضد النائب بهاء الدين طليبة.

حيث قرر رئيس الفريق عبد الباسط زعيم تجريده من الرئاسة الشرفية للفريق ،و هذا دليل على أن النائب بهاء الدين طليبة بدأ يفقد من نفوذه بولاية عنابة ،فالكثير من سكان عنابة يتهمون النائب بهاء الدين طليبة بالتدخل في الشؤون المحلية لتحقيق مصالحه الشخصية و ذلك على حساب مصالح المواطنين.

عبدو سمار – ترجمة