يعد السيد Bernard Bajolet سفير سابق للدولة الفرنسية بالجزائر ما بين سنة 2006 و 2008 ،كما شغل منصب مدير المخابرات الفرنسية DGSE ما بين سنة 2013 و 2017 ،و قد أصدر مؤخرا السيد Bernard Bajolet   كتاب يحمل عنوان ” le soleil ne se lève plus a l’est ” ،و قد كشف السيد Bernard Bajolet من خلال هذا الكتاب العديد من الوقائع و الأحداث التي عاشها في الجزائر عندما كان سفيرا للدولة الفرنسية.

حيث تحدث السفير الفرنسي السابق السيد  Bernard Bajolet عن حالة التخلف الإقتصادي التي تعاني منه الجزائر ،بحيث  أوضح أن هذا التخلف الإقتصادي سببه بالدرحة الأولى العشرية السوداء التي مرت بها الجزائر في سنوات التسعينات ،فالدولة الجزائرية فقدت العديد من أصحاب الخبرة و المؤهلات و الأدمغة الذين هاجروا إلى الخارج أثناء العشرية السوداء ،كما أن السلطات الجزائرية عجزت عن إتخاذ الإصلاحات الضرورية لتدارك التأخر الذي تسببت فيه العشرية السوداء.

أما فيما يخص السبب الثاني لحالة التخلف الإقتصادي التي تعاني منه الجزائر ،فالسفير الفرنسي السابق السيد Bernard Bajolet  يرى أن الجزائر تعاني من إستفحال ظاهرة الرشوة التي أخذت أبعاد خطيرة مباشرة بعد إنتهاء العشرية السوداء ،فالرشوة هي التي تعيق التنمية الإقتصادية في الجزائر و هي التي تعيق الإستثمارات في الجزائر ،كما أوضح السيد  Bernard Bajolet أن الرشوة في الجزائر وصلت حتى إلى عائلة رئيس الجمهورية و محيط الرئاسة.

عبدو سمار – ترجمة