تعتبر الأرضية لحماية المبلغين عن الفساد في إفريقيا PPLAAF منظمة غير حكومية تأسست في شهر مارس 2017 ،و يتمثل دور هذه المنطمة في تقديم الدعم و الحماية للمبليغن عن الفساد الذين يتعرضون للتهديد و الإضطهاد ،كما تقترح هذه المنظمة نصوص قانونية لحماية المبلغين عن الفساد.

و في هذا الإطار تطالب هذه المنظمة السلطات الجزائرية بتوفير الحماية الضرورية للمبلغين عن الفساد الذين يتعرضون لمختلف أشكال المضايقة و الإنتقام بسب تبليغهم عن حالات فساد إكتشفوها و قاموا بالتبليغ عنها أمام الرأي العام أو أمام الجهات الأمنية و القضائية ،و قد أشارت هذه المنظمة إلى ما يحدث للسيد نور الدين تونسي ،هذا الأخير إكشتف عدة حالات فساد على مستوى المؤسسة العمومية التي كان يعمل فيها ،فقام بتبليغ المسؤولين القائمين على المؤسسة غير أنه تعرض في بداية الأمر للتهديد ثم تعرض للطرد من منصب عمله في سنة 2016.

غير أن معاناة السيد نور الدين تونسي بإعتباره مبلغ عن الفساد لم تنتهي بعد طرده من العمل ،فهو يتعرض لمضايقات قضائية مستمرة منذ سنة 2016 ،بحيث أنه وجد نفسه محل عدة شكاوى مقدمة أمام وكيل الجمهورية و أمام قاضي التحقيق ،و في هذا السياق تم إستدعائه أمام قاضي التحقيق يوم 23 سبتمبر المقبل.

و بالنسبة للسيد Henri Thulliez الذي يعد عضو في مجلس إدارة هذه المنظمة الغير حكومية فإن المضايقات القضائية تشكل أحد الوسائل المستعملة للإنتقام و إسكات المبلغين عن الفساد ،مع الإشارة أن هذه الأعمال الإنتقامية التي يتعرض لها المبلغين عن الفساد تحدث بالرغم من وجود قوانين في الجزائر من المفروض تعاقب على كل عمل إنتقامي ضد المبلغين عن الفساد كالأمر 06 – 01 المؤرخ في 20 / 02 / 2006 المتعلق بالوقاية و مكافحة الفساد و كذلك المادة 65 مكرر19 من قانون الإجراءات الجزائية.

PPLAAF – ترجمة