كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن المحكمة العسكرية للبليدة أصدرت يوم البارحة السبت أمر يقضي بتجريد خسمة قادة عسكريين من جوازات سفرهم و منعهم من السفر و يتعلق الأمر بكل من الجنرال نوبة مناد المدير السابق لجهاز الدرك الوطني و اللواء بوجمعة بوداوور المكلف السابق بالمديرية المالية على مستوى وزارة الدفاع الوطني و اللواء عبد الرزاق شريف القائد السابق للناحية العسكرية الرابعة و اللواء حبيب شنتوف القائد السابق للناحية العسكرية الأولى و اللواء سعيد باي قائد الناحية العسكرية الثانية.

و قد أوضحت المصادر أن وزارة الدفاع الوطني فتحت تحقيق حول العلاقات المشبوهة التي تربط كمال شيخي الملقب بـ ” البوشي ” بهؤلاء القادة العسكريين ،و لهذا السبب أمرت العدالة العسكرية بمصادرة جوازات سفرهم ،و ذلك إلى غاية إنتهاء التحقيق ،مع الإشارة أن العدالة العسكرية إعتمدت  على التقرير المعد من قبل المديرية المركزية لأمن الجيش  DCSA من أجل إصدار هذا الأمر .

و تجدر الإشارة أيضا إلى أن القضاء العسكري أصدر هذا الأمر مباشرة بعد عودة اللواء سماعيل باي من سفره يوم الجمعة الماضية ،بحيث تنقل إلى باريس من أجل العلاج بعد أن تدهورت حالته الصحية.

عبدو سمار – ترجمة