شهدت ولاية عناية يوم البارحة الخميس عدة مظاهرات ضد النائب البرلماني بهاء الدين طليبة ،فقد تم تنظيم مظاهرة بوسط مدينة عنابة أمام المقر الولائي للإتحاد العام للعمال الجزائريين UGTA ،هذه المظاهرة تم تنظيمها من قبل عمال مركب الحجار للحديد و الصلب ،بحيث يتهم هؤلاء العمال النائب بهاء الدين طليبة بالوقوف وراء مناورات تهدف إلى زعزعة إستقرار المركب ،و ذلك بسبب رفض مدير عام مركب الحجار منح عقود وصفقات للنائب بهاء الدين طليبة.

و في نفس اليوم و أمام مقر بلدية عين بردة الواقعة بولاية عنابة قام عدد كبير من المواطنين بتنظيم مظاهرة للتعبير عن إستيائهم و رفضهم للمناورات و المحاولات التي يقوم بها النائب بهاء الدين طليبة لزرع الفتنة بين أعضاء المجلس الشعبي البلدي ،و ذلك بسبب شجاعة رئيس البلدية الذي رفض منح إمتيازات للنائب بهاء الدين طليبة.

و أثناء مختلف هذه المظاهرات رفع المحتجون لافتات تطالب برحيل النائب بهاء الدين طليبة ،مع الإشارة أن والي ولاية عنابة تنقل شخصيا إلى بلدية عين البردة لتهدئة الأوضاع و طمأنة المواطنين ،و يمكن القول أن هذه المظاهرات و الإحتجاجات التي إندلعت ضد النائب بهاء الدين طليبة  تعد نتيجة حتمية للتصرفات المشبوهة و السلبية التي يقوم بها النائب بهاء الدين طليبة في ولاية عنابة ،بحيث أن الكثير من سكان عنابة يتهمون النائب بهاء الدين طليبة بعرقلة مشاريع التنمية المحلية لفائدة مصالحه الشخصية.

عبدو سمار – ترجمة