كشف المدون و الناشط أمير ديزاد عن معلومات خطيرة متعلقة بالسيد عبد القادر كسال الذي يشغل منصب المدير العام لشركة تسيير مطار وهران و مطارات غرب الجزائر EGSAO ،بحيث نشر الناشط أمير ديزاد على صفحته في الفايسبوك معلومات و وثائق تشير إلى أن والد عبد القادر كسال كان حركي و عميل لدى الجيش الإستعماري الفرنسي ،هذه المعلومات التي كشف عنها المدون أمير ديزاد قد أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي ،مع الإشارة أن نشر هذه المعلومات تزامنت مع الإحتجاجات التي يقوم بها عمال مطار وهران بسبب الظلم و التعسف الذي يتعرضون له من قبل إدارة شركة تسيير مطار وهران.

عبدو سمار – ترجمة