تراجع اللواء خليفة حفتر عن التصريحات الإستفزازية التي أطلقها منذ أيام قليلة في حق الجزائر و جيشها الوطني و التي إتهم من خلالها الجزائر التدخل في الشؤون الليبية و أيضا توغل الجيش الجزائري في الأراضي الليبية ،بحيث قدم اللواء خليفة حفتر إعتذاره للجزائر عن طريق ممثله و ناطقه الرسمي العقيد أحمد مسماري ،هذا الأخير صرح بأن ليبيا تربطها بالجزائر علاقة تنسيق و تعاون وثيقة ،و أوضح أيضا بأن العلاقات الجزائرية الليبية هي ليست فقط علاقات إقتصادية و سياسية و إنما هي أيضا علاقات تاريخية و أخوية ،كما أضاف العقيد أحمد مسماري أن هناك دول تسعى إلى زعزعة إستقرار و أمن دول المنطقة عن طريق إرسال و دعم إرهابيين كدولة قطر مثلا.

مع الإشارة أن السلطات الجزائرية رفضت أن ترد على الإتهامات التي أطلقها اللواء خليفة حفتر في حق دولة الجزائر و جيشها ،و في نفس السياق أوضح وزير الخارجية الليبي محمد طاهر سيالة أن التصريحات التي أطلقها اللواء خليفة حفتر لا تعبر عن موقف الدولة اليبية ،ومن جهته أكد وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل أن العلاقة ما بين الجزائر و ليبيا هي علاقة تعاون و أخوة و أنه لا يمكن لأي تصريحات أن تمس بهذه العلاقة.

said sadia – ترجمة