كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن الرئيس بوتفليقة قام أمسية البارحة الإثنين بعقد عدة إجتماعات على مستوى الإقامة الرئاسية بزرالدة ،بحيث إجتمع أولا مع 05 من مستشاريه من بينهم وزير العدل السابق طيب بلعيز و أيضا شارك في هذا الإجتماع وزير الداخلية نور الدين بدوي ،ثم جاء بعد ذلك نائب وزير الدفاع الفريق قايد صالح ،أين تم عقد إجتماع هام جمع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و الفريق قايد صالح و الوزير السابق طيب بلعيز، و قد دام هذا الإجتماع لأكثر من ساعتين.

حيث تم أثناء هذه الإجتماع مناقشة عدة مسائل هامة كالتغيير الحكومي المرتقب و غيرها من التغييرات التي سيتم الإعلان عنها في الأيام القليلة المقبلة ،و التي تهدف إلى تحسين الوضع الإقتصادي و الإجتماعي المتردي التي تعيشه البلاد في المدة الأخيرة ،و قد كشفت المصادر أنه أثناء هذا الإجتماع الثلاثي تم إتخاذ قرار إقالة والي ولاية البليدة ،و ذلك بسبب سوء تسييره للوضع السائد بولاية البليدة بسبب مرض الكوليرا.

عبدو سمار – ترجمة