أوضح رئيس حزب جيل جديد  السيد جيلالي سفيان من خلال رسالة موجهة لموقع ألجيري بارت الأسباب التي دفعته لتقديم شكوى ضد النائب البرلماني عن حزب مجتمع حركة السلم حمدادوش ناصر ،بحيث أشار جيلالي سفيان أنه قرر تقديم شكوى ضد حمدادوش ناصر بإعتبار أن هذا الأخير وضع منشور على صفحته في الفايسبوك يوم السبت الماضي يوجه من خلاله مجموعة من الإتهامات لرئيس جزب جيل جديد جيلالي سفيان ،فالنائب حمدادوش ناصر يزعم أن جيلالي سفيان علماني راديكالي ،و أنه معادي للغة العربية و للإسلام ،و يزعم أيضا حمدادوش ناصر أن جيلالي سفيان عميل فرنسا و اللوبي الصهيوني و غيرها من الإتهامات.

هذه الإتهامات وصفها جيلالي سفيان بأنها إتهامات خطيرة و لاسيما أنها صادرة عن شخص ينتمي لحزب سياسي و ينتمي أيضا لمؤسسة من مؤسسات الدولة الرسمية و هي مؤسسة البرلمان ، و هذه الإتهامات الخطيرة الصادرة عن النائب حمدادوش ناصر تشكل جريمة القذف التي يعاقب عليها القانون الجزائري ،و لهذا السبب قرر جيلالي سفيان تقديم شكوى ضد النائب حمدادوش ناصر.

و في نفس السياق أوضح جيلالي سفيان أن النائب حمدادوش ناصر يختبأ وراء حصانته البرلمانية ،و في هذا الإطار يطلب جيلالى سفيان من النائب حمدادوش ناصر أن يتحلى بالشجاعة للمثول أمام العدالة و ذلك عن طريق التخلي عن حصانته البرلمانية.

عبدو سمار – ترجمة