كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت عن وجود ضابطان ساميان بجهاز الأمن الوطني مقربان من المدير السابق للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل معرضان للفصل و بشكل نهائي من جهاز الشرطة ،و يتعلق الأمر بكل من مراقب الشرطة نور الدين براشدي الذي كان يشغل منصب مدير أمن ولاية الجزائر و أيضا مراقب الشرطة لحسن حساين الذي كان يشغل منصب مدير أمن الحدود على مستوى مطار الجزائر الدولي.

حيث أوضحت المصادر أنه سيتم إحالة كل من براشدي نور الدين و لحسن حساين على اللجنة الوطنية التأديبية ،فكلاهما مطالبان بتقديم تويضحات حول وجود علاقات مشبوهة بينهما و بين عدة رجال أعمال ،كما أنهما مطالبان بتقديم توضيحات حول تجاوزات وقعت أثناء فترة تولي كل واحد منهما لمنصبه.

و مثلما أشرنا إليه يعد كل من براشدي نور الدين و لحسن حساين من المقربين و الأوفياء للمدير السابق للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل ،و سيعود موقع ألجيري بارت لهذا الموضوع من خلال مقالات لاحقة.

عبدو سمار – ترجمة