كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن وزارة الداخلية بصدد إجراء حملة تطهير للجمعيات الوهمية عبر جميع أنحاء الوطن ،بحيث يوجد على مستوى الوطن ما يقارب 100 ألف جمعية غير أن الكثير من هذه الجمعيات هي جمعيات وهمية أي أنها جمعيات تملك الإعتماد الممنوح من قبل وزارة الداخلية و ربما تملك مقر و تستفيد فوق ذلك من دعم السلطات العمومية إلا أنها لا تمارس أي نشاط في الواقع.

و بالتالي ستقوم وزارة الداخلية بإحصاء هذه الجمعيات الوهمية و ستشرع تدريجيا في سحب الإعتماد منها ،و حول هذا الموضوع كشفت بعض المصادر لموقع ألجيري بارت أن الحكومة تسعى من خلال حملة التطهير على مستوى الجمعيات إلى تحقيق هدف آخر ألا و هو التخلص من الجمعيات المعارضة ،و هي الجمعيات التي تقف وراء حركات إحتجاجية عبر مختلف أنحاء الوطن ،فهذه الجميعات أصبحت مصدر إزعاج و قلق بالنسبة للسلطات ،و لهذا تريد الحكومة إستغلال حملة تطهير الجمعيات الوهمية من أجل غلق هذه الجمعيات التي تنظم حركات إحتجاجية.

عبدو سمار – ترجمة