كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة قد خضع طيلة مدة تواجده بالعيادة الطبية Genolier الواقعة على بعد 30 كلم من مدينة جنيف لمختلف أنواع العلاج و الفحوصات الطبية ،تتمثل أهمها وفقا لما كشفت عنه المصادر في خضوع رئيس الحمهورية للعلاج على مستوى العينين بواسطة أشعة الليزر traitement au laser au niveau de ses yeux كما خضع رئيس الجمهورية للعلاج على مستوى الأسنان.

أما فيما يخص الفحوصات الطبية ،فقد أجرى رئيس الحهورية فحص على مستوى الفك la mâchoire بالإضافة إلى مجموعة من الفحوصات الطبية التي يجريها رئس الجمهورية بصفة إعتيادية و دورية ،و أوضحت المصادر حول هذا الموضوع أن حياة رئيس الجمهورية لم تكن أبدا في خطر  و أن حالته الصحية لم تشهد أي تدهور مثلما تناقلته بعض مواقع التواصل الإجتماعي.

عبدو سمار – ترجمة