كشفت مصادر موثوقة لمصادر موقع ألجيري بارت أن الدولة الجزائرية تسعى إلى تجديد أسطولها الجوي الحربي ،بحيث تريد إستبدال الطائرات الحربية المستعملة حاليا و التي أوشكت مدة صلاحيتها على الإنتهاء و التي أغلبها من طراز  MIG-25 بطائرات حربية روسية جديدة.

و في هذا الإطار أوضحت المصادر أن وزارة الدفاع الوطني أرسلت إلى روسيا وفد رفيع المستوى يتكون من 04 قيادات عسكرية على رأسه نجد اللواء مصطفى دبي و شارك في هذا الوفد أيضا الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني اللواء محمد زناخري و كذلك ملحق وزارة الدفاع الوطني لدى السفارة الجزائرية بالعاصمة الروسية موسكو.

حيث وصل الوفد الجزائري إلى روسيا بتاريخ 23 أوت الماضي من أجل المشاركة في فعاليات المنتدي العالمي العسكري التقني في دروته الرابعة المنعقدة بمنطقة كوبينكا Koubinka الواقعة بضواحي العاصمة موسكو  خلال الفترة الممتدة من 21 أوت إلى 26 أوت الماضي ،و قد إلتقى الوفد الجزائري على هامش فعاليات هذا المنتدى بنائب وزير الدفاع الروسي Alexander Fomin.

و أثناء هذا اللقاء أعرب الوفد عن رغبة الدولة الجزائرية في إقتناء ما يقارب 18 طائرة حربية جديدة و بالتحديد طائرات الجيل الرابع من طراز Su-35 ،و أن الدولة الجزائرية مستعدة لدفع ما يقارب 700 مليون دولار لإقتناء هذه الطائرات.

و كشفت المصادر حول هذا الموضوع أن الوفد الجزائري قد عاد إلى أرض الوطن بتاريخ 27 أوت الماضي بدون توقيع أي وثيقة مع الطرف الروسي ،غير أنه هناك موافقة مبدئية من كلا الطرفين أي الطرف الجزائري و الطرف الروسي لإقتناء هذه الطائرات الحربية الجديدة ،و أنه من المرتقب في القريب العاجل إبرام إتفاق نهائي ما بين الطرف الجزائري و الطرف الروسي لشراء هذه الطائرات الحربية.

عبدو سمار – ترجمة