إنشترت على مستوى مواقع التواصل الإجتماعي في الأيام القليلة الماضية العديد من الإشاعات المفبركة التي أثارت موجة من الخوف و القلق لدى عامة الجزائريين ،من بين هذه الإشاعات المفبركة المنتشرة على مواقع التواصل الإجتماعي نجد الإشاعة التي تشير إلى أن عدد الأشخاص المصابين بالكوليرا في الجزائر قد تجاوز 100 ألف شخص في حين أن عدد المصابين لم يتجاوز 36 شخص مصاب ،و هناك إشاعة أخرى تشير إلى أن الدول الأوربية ستفرض حالة عزلة على الجزائر بسبب مرض الكوليرا ،فالمسافر الجزائري سيكون مطالب بتقديم شهادة طبية تثبت عدم إصابته بهذا المرض إذا أراد الدخول إلى الأراضي الأوربية في حين أن هذه المعلومة غير صحيحة ،فالدول الأوربية لم تفرض أي تضييق على الجزائريين بسبب مرض الكوليرا.

و من بين الإشاعات الكاذبة نجد أيضا تلك التي مفادها أن ماء الحنفية غير صالح للشرب بإعتباره مصدر مرض الكوليرا في حين أن السلطات العمومية و أيضا شركة سيال seaal نفت ذلك ،و أكدت بأن ماء الحنفية صالح للشرب و لم يكن أبدا مصدر لمرض الكوليرا في الجزائر.

عبدو سمار – ترجمة