نشر شكيب خليل الوزير السابق لقطاع الطاقة فيديو على صفحته في الفايسبوك ،هذا الفيديو يتعلق بالمحاضرة التي نشطها شكيب خليل مؤخرا بجامعة المسيلة ،و أثناء هذه المحاضرة لم يتردد شكيب خليل بتوجيه إنتقادات لاذعة للغة الفرنسية و السخرية منها ،فقد وصف شكيب خليل اللغة الفرنسية بأنها لغة الدول الفاشلة ،و أن لغة النجاح هي اللغة الإنجليزية و ليست الفرنسية ،فالدول الناجحة هي تلك الدول التي تتحدث اللغة الإنجليزية.

مع الإشارة أنها ليست المرة الأولى التي يتهجم فيها شكيب خليل على اللوبي الفرنسي في الجزائر إذ أنه في سنة 2016 صرح شكيب خليل من ولاية تيسمسيلت أن فرنسا تسعى من خلال مختلف المناورات إلى الحفاظ على مصالحها في الجزائر ،غير أنه يتعين على الجزائر أن تنوع من علاقاتها و تحالفاتها التجارية و الإقتصادية مع مختلف دول العالم ،فعلاقة الجزائر التجارية مع الصين مثلا  أصبحت أهم من العلاقة التجارية مع فرنسا.

هذه التصريحات تأتي لكي تذكرنا بأن شكيب يعد من بين الشخصيات المقربة و المحسوبة على الولايات المتحدة الأمريكية ،فشكيب خليل مقيم بالولايات المتحدة الأمريكية منذ سنة 1970 ، فهو من بين أشد المدافعين عن العلاقات الجزائرية – الأمريكية ،و بالتالي يملك شكيب خليل شبكة علاقات قوية مع رجال السياسة و المال الأمريكيين ،مما يجعله على حسب تعبير البعض رجل الولايات المتحدة الأمريكية في الجزائر.

said sadia – ترجمة