أوضح المرقي العقاري الشهير محمد صحراوي لموقع ألجيري بارت أن الحكم الصادر عن محكمة تيبازة بتاريخ 15 / 07 / 2018 و الذي قضي بإدانته بعامين حبس نافذ بتهمة بناء بدون رخصة و التحطيم العمدي لملك الغير هو حكم ليس نهائي و إنما حكم إبتدائي ،و أوضح كذلك بأن الضحية المزعومة في هذه القضية شركة  IMOHAT قامت بتغليط الرأي العام و أيضا العدالة من خلال إختلاق معطيات غير صحيحة إطلاقا.

و فيما يخص المزاعم المتعلقة بتنازل مصالح أملاك الدولة لقطعة أرضية  لفائدة المرقي العقاري محمد صحراوي ،كشف هذا الأخير أن هذه المزاعم كاذبة و مبركة ،فقد صدر حول هذا الموضوع أمر بإنتفاء وجه الدعوى من طرف قاضي التحقيق بتاريخ 11 / 02 / 2018 مؤيد من طرف قرار صادر عن غرفة الإتهام بتاريخ 04 / 04 / 2018.

أما فيما يخص التعويضات التي قضت بها محكمة تيبازة في حكمها الصادر بتاريخ 15 / 07 / 2018 ،صرح محمد صحراوي أن مسألة التعويضات تفصل فيها الخبرة ،و أنه في هذا الإطار صدر عن محكمة شراقة حكم بتاريخ 05 / 07 / 2018 يقضي بتحميل الضحية المزعومة شركة  IMOHAT مسؤولية تسديد التعويضات المقدرة بـ 238.320.000.00 دج.

و أضاف المرقي العقاري محمد صحراوي أنه يقدم هذه التوضيحات من أجل يعرف الرأي العام الجزائري الحقيقة حول قضيته.

رسالة من صحراوي محمد نور الدين إلى موقع ألجيري بارت