يواصل نائب وزير الدفاع الوطني و قائد الأركان المسلحة الفريق قايد صالح في حملة التطهير على مستوى الجيش الوطني الشعبي ،بحيث كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن الفريق قايد صالح قد أرسل قائمة رسمية لرئاسة الجمهورية تحتوي على أسماء 07 ضباط سامين أغلبهم برتبة لواء من أجل إقالتهم و أن رئاسة الجمهورية قد وافقت إلى حد الساعة على إقالة 03 منهم و هم اللواء عبد الرزاق شريف قائد الناحية العسكرية الرابعة الذي تم إحالته على التقاعد و تم إستبداله بالجنرال نور الدين هبلي الذي كان يشغل منصب نائب قائد الناحية العسكرية الخامسة ،و نجد أيضا اللواء سعيد شنقريها Said Chengriha قائد الناحية العسكرية الثالثة الذي تم إقالته و إستبداله بالجنرال مصطفى سماعيلي البالغ من العمر 72 سنة و الذي كان يشغل منصب نائب قائد الناحية العسكرية الثانية ،و نجد كذلك اللواء حاجي زرهوني الذي تم تعيينه كمراقب عام للجيش في مكان الجنرال بومدين بن عتو.

أما باقي القيادات العسكرية المذكورة أسمائهم في القائمة الرسمية المرسلة من طرف الفريق قايد صالح فإن رئاسة الجمهورية لم تعطي بعد مواقتها النهائية ،و يتعلق الأمر على وجه الخصوص بالجنرال زروق دحماني مدير المساعدات الإجتماعية على مستوى وزارة الدفاع الوطني و اللواء محمد زناخري أمين عام وزارة الدفاع الوطني ،و كذلك الجنرال بن علي بن علي قائد الحرس الجمهوري.

و يمكن وصف هذه التغييرات التي قام بها الفريق قايد صالح بالتغييرات الجذرية و الراديكالية ،كما أن هذه التغييرات تأتي في وقت حساس ،بحيث تتزامن هذه التغييرات مع الإنتخابات الرئاسية لسنة 2019 التي لم يعد يفصلنا عنها الكثير.

عبدو سمار – ترجمة