قام رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بإجراء عدة تعيينات على مستوى وزارة الدفاع الوطني ،هذه التعيينات الجديدة تأتي على أعقاب حملة التطهير و الإقالة التي مست عدة قيادات عسكرية عليا  ،فقد تم تعيين اللواء عثمان بن ميلود في منصب مدير الأمن المركزي للجيش DCSA مع الإشارة أن اللواء عثمان بن ميلود كان يشغل منصب مدير المركز الرئيسي العسكري للتحقيق CPMI.

كما قامت رئاسة الجمهورية بتعيين الجنرال عيسى الباي خالد مدير جديد للمعتمدية لدى وزارة الدفاع الوطني في مكان اللواء حاجي زرهوني الذي تم تعيينه مراقب عام للجيش ،مع الإشارة أن الجنرال عيسى الباي خالد قد شغل عدة مناصب كملحق عسكري لدى السفارة الجزائرية بصربيا كما عمل أيضا على مستوى المديرية المركزية للمعدات على مستوى وزارة الدفاع الوطني.

و حول هذا الموضوع كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن حركة الإقالات و التعيينات ستستمر على مستوى وزارة الدفاع الوطني.

عبدو سمار – ترجمة