يتعرض الكاتب و المفكر الجزائري أمين زاوي في الأيام الأخيرة لحملة هجوم شرسة على مختلف مواقع التواصل الإجتماعي ،و ذلك بسب الموقف الذي عبر عنه من خلال عموده الصحفي في جريدة Liberté ،بحيث إنتقد الكاتب أمين الزاوي المظاهر  المنتشرة في المدن الجزائرية مؤخرا و المرتبطة بعيد الأضحى ،فالكباش تغزوا المدن و تنتشر الروائح الكريهة في كل مكان ،هذه المظاهر وفقا للكاتب أمين زاوي توحي بأننا نعيش في مجتمع بدوي متخلف.

هذه التصريحات قد أثارت غضب و إنزعاج شريحة واسعة من الجزائريين تجلت من خلال مواقع التواصل الإجتماعي ،فالبعض صرح بأن أمين زاوري ليس جزائري أو ربما لا يعيش في الجزائر أما البعض الأخر فقد ذهب أبعد من ذلك فما قاله أمين زاوي بالنسبة لهم يدل على أنه معادي للإسلام.

غير أنه في المقابل هناك شخصيات عديدة دافعت عن الكاتب أمين زاوي ،من بين هذه الشخصيات نجد المختص في علم السياسة نور الدين بودربة الذي يرى أن أمين زاوي محق فيما قاله عن المظاهر السلبية المتنشرة في المدن الجزائرية و المرتبطة بعيد الأضحى.

عبدو سمار – ترجمة