قام أحد الأشخاص المسافرين على متن خطوط الشركة الجوية الفرنسية Aigle Azur بتصوير وجبة غذائية منتهية الصلاحية أي فاسدة مسلمة له من طرف طاقم الطائرة ،بحيث تظهر الصورة وجبة غذائية متمثلة في سندويش و غيرها مكتوب عليها تنتهي صلاحيتها بتاريخ 27 جويلية في حين أن الصورة ملتقطة بتاريخ 28 جويلية.

يعني المسافر الجزائري المستعمل لخطوط شركة Aigle Azur يدفع ثمن باهض لشراء التذكرة التي تتراوح سعرها ما بين 400 و 500 يورو و في بعض الأحيان و لاسيما في شهر أوت قد يصل سعر التذكرة إلى 600 يورو و في الأخير تقدم له شركة Aigle Azur وجبة غذائية فاسدة ،في حين أن هذه الشركة الفرنسية للطيران تحقق أرباح معتبرة في الجزائر ،فهي تحتكر ما يقارب 31 بالمائة من الرحلات الجوية ما بين الجزائر و فرنسا ،و بالتالي تملك شركة Aigle Azur الإمكانات المالية التي تسمح لها بتقديم وجبات غذائية صالحة و لائقة للمسافرين.

مع الإشارة أنها ليست المرة التي تقع فيها هذا النوع من الحوادث على مستوى شركة Aigle Azur ،فقد سبق و أن قدم العديد من المسافرين الجزائريين شكاوى حول تلقيهم وجبات غذائية فاسدة على متن الرحلات الجوية الخاصة بشركة Aigle Azur.

عبدو سمار – ترجمة