تمكن موقع ألجيري بارت من الحصول على وثائق حصرية تشير إلى أن شركة الخطوط الجوية الجزائرية ستقوم بتأجير طائراتها لمختلف الحكومات الأوربية ،و ذلك من أجل ترحيل المهاجرين الأفارقة المتواجدين على الأراضي الأوربية بطريقة غير شرعية نحو بلدانهم ،بحيث سيتم تأجير هذه الطائرات عن طريق شركة وساطة عالمية مختصة في هذا المجال يقع بمقرها بمدينة لندن تسمى Chapman Freeborn.

و قد تم الإتفاق على الثمن الذي سيتم دفعه لفائدة شركة الخطوط الجوية الجزائرية مقابل تأحير طائراتها إذ لن يقل الثمن عن 8000 دولار للساعة ،و ستنطلق عمليات ترحيل المهاجرين الأفارقة من مختلف المطارات الأوربية كمطار فرانكفورت الألماني و مطار فيينا اللنمساوي ،نحو مطار لاغوس Lagos  بنيجيريا  و مطار بانغي  Bangui بإفريقيا الوسطى و غيرها من المطارات الإفريقية ،و من المرتقب أن تنطلق عمليات الترحيل عن طريق طائرات الخطوط الجوية الجزائرية في 12 سبتمبر المقبل.

و حول هذا الموضوع كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن هذه القضية قد أثارت جدلا واسعا على مستوى المديرية العامة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية ،فالعديد من إطارات الشركة و حتى بعض الطيارين عبروا عن غضبهم و إستيائهم تجاه إستعمال طائرات جزائرية لطرد و ترحيل المهاجرين الأفارقة من أوربا ،كما أن العديد من التساؤلات تطرح حول الظروف التي سيتم فيها نقل المهاجرين الأفارقة عبر طائرات الخطوط الجوية الجزائرية.

و سيعود موقع ألجيري بارت لهذا الموضوع من خلال تحقيقات لاحقة.

عبدو سمار – ترجمة