سيتم يوم الأربعاء المقبل بالجزائر العاصمة عقد لقاء يضم ما لايقل عن 15 حزب سياسي مجهري  لمطالبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالترشح لعهدة رئاسية خامسة ،و الأحزاب المجهرية هي تلك الأحزاب الصغيرة التي تظهر أثناء الحملات الإنتخابية ثم تختفي مباشرة بعد إنتهاء الإنتخابات و لا يظهر لها أثر طيلة سنوات ،هذا اللقاء سينعقد بمقر حزب التحالف الوطني الجمهوري ANR الذي يعد أحد هذه الأحزاب المجهرية و من بين الأحزاب التي ستشارك أيضا في هذا اللقاء نجد حزب الكرامة الذي يقوده محمد بن حمو ،و أغلب هذه الأحزاب الصغيرة و المجهرية التي ستشارك في هذا اللقاء تأسست بعد سنة 2012.

مع الإشارة أن الأحزاب السياسية الكبرى الموالية لرئيس الجمهورية كحزب جبهة التحرير الوطني و حزب التجمع الوطني الديمقراطي و حزب تاج لن تشارك في هذا اللقاء ،و في هذا الإطار تحاول الأحزاب المجهرية في الجزائر تنظيم كتلة سياسية مشتركة لدعم الرئيس بوتفليقة في ترشحه لعهدة رئاسية خامسة ،فالأحزاب السياسية الصغيرة و المجهرية تحاول من خلال هذا اللقاء و هذه المبادرة أن تسلط الأضواء عليها و أن تلفت الأنظار.

said sadia . ترجمة