أوضح المدير العام لشركة سوناطراك عبد المومن ولد قدور أن الجزائر تستورد سنويا ما يقارب 02 مليار دولار من مختلف أنواع الوقود ،و في هذا الإطار أعلن عبد المومن ولد قدور عن خطة جديدة لتقليص واردات الجزائر من الوقود ،فالسلطات الجزائرية على حسب توضيحات و تصريحات المدير العام لشركة سوناطراك ستلجأ إلى أسلوب المقايضة من أجل تقليص واردات الوقود ،بحيث أن السلطات الجزائرية عبر شركة سوناطراك ستقوم بمبادلة و مقايضة البترول الخام بمختلف أنواع الوقود.

و بهذه الطريقة لن تضطر السلطات الجزائر مستقبلا إلى إستعمال العملة الصعبة من أجل إستيراد الوقود ،و في نفس السياق  كشف عبد المومن ولد قدور أن السلطات الجزائرية قد شرعت في تجسيد هذه الخطة إذ تتواجد سفينة بميناء بجاية تحتوي على قرابة 02 مليون برميل من البترول ستبحر عما قريب في إطار مقايضة البتورل بالوقود أي أن هذه السفينة ستسلم البترول و ستعود محملة بمختلف أنواع الوقود.

عبدو سمار – ترجمة