تعد شركة Toyota من بين الشركات العالمية العملاقة في مجال صناعة السيارات و مختلف المركبات غير أن شركة تويوتا العالمية تعاني من أزمة مالية كبيرة في الجزائر ،بحيث تراجعت مداخيل الشركة في الجزائر بشكل كبير ،و ذلك بسبب التضييق على إستيراد السيارات منذ سنة 2015 و كنتيجة حتمية لذلك إضطرت إدارة الشركة إلى تقليص عدد عمالها من 800 عامل إلى قرابة 200 عامل فقط لضمان الحد الأدنى من الخدمات مقابل تعويض ممنوح لكل عامل تم تسريحه ،و في نفس السياق قامت الشركة بغلق العديد من نقاط البيع و أيضا ورشات الصيانة في مختلف ولايات الوطن.

و حول هذا الموضوع كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن المجمع السعودي عبد اللطيف جميل الممثل لعلامة تويوتا في الجزائر و في الوطن العربي يجري مفاوضات مع السلطات الجزائرية من أجل إقامة مشروعين لتركيب المركبات ،المشروع الأول لتركيب شاحنات من نوع Hino و المشروع الثاني لتركيب سيارات نفعية من نوع Hilux ،و في هذا الإطار أشارت المصادر إلى أن السفير السعودي في الجزائر تنقل رفقة وفد ياباني عن شركة تويوتا إلى وزارة الصناعة من أجل التفاوض من أجل إقامة هاذين المشروعين.

عبدو سمار – ترجمة