كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن الإتحادية الجزائرية لكرة القدم FAF لن تجدد عقدها مع الشركة الألمانية أديداس ADIDAS المختصة في صناعة الألبسة و الأحذية و غيرها من المستلزمات الرياضية ،بحيث ينتهي العقد في سنة 2019 ،مع العلم أن الشركة الألمانية ADIDAS قد وفرت للفاف طيلة الأربعة سنوات الماضية مستلزمات و سلع رياضية بقيمة 700 ألف يورو.

و أوضحت أيضا المصادر أن الفاف لم تعلن بعد عن أي مناقصة للبحث عن شركة ممولة أخرى لتعويض الشركة الألمانية ،و ذلك بالرغم من أن العقد الذي يربطها بشركة أديداس لم يبقى على إنتهائه إلا بضعة أشهر ،و بالتالي قد تجد الفاف نفسها في وضعية صعبة و محرجة و لاسيما في مجال تزويد المنتخب الوطني لكرة القدم بما يحتاجه من ألبسة و أحذية و غيرها من المستلزمات الرياضية ،مما قد يؤدي إلى المساس بمصداقية كرة القدم الجزائرية.

و تجدر الإشارة إلى أن موقف الفاف المتمثل في عدم تجديد عقدها مع شركة أديداس قد طرح العديد من الإنتقادات و التساؤلات ،بحيث أن شركة أديداس تتمتع بسمعة عالمية و هي معروفة بجودة منتجاتها ،و بالتالي تساؤلات تطرح حول أسباب رفض الفاف لتجديد عقدها مع شركة أديداس العالمية ،و حول هذا التساؤل بالذات كشفت بعض المصادر لموقع ألجيري بارت أن هناك جهات معينة تريد فرض ممولين محليين يمثلون شركات عالمية أخرى.

عبدو سمار – ترجمة