تحدث الوزير الأول أحمد أويحي يوم البارحة أثناء ندوة صحفية تم عقدها على هامش اللقاء الذي جمعه بعبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم عن الأحداث التي شهدتها مدينة ورقلة يوم الخميس الماضي و التي يمكن القول أنها صنعت الحدث الإعلامي ،بحيث أوضح الوزير الأول أن قيام شباب ورقلة بإلغاء حفل موسيقي و تنظيم صلاة جماعية من أجل الإحتجاج ضد المشاكل التي تعاني منها ولاية ورقلة هو تصرف غير لائق و غير مقبول ،و أن  هذه التصرفات الصادرة عن شباب ورقلة تعد بمثابة أعمال شغب.

و أضاف الوزير الأول أحمد أويحي أن ظاهرة البطالة موجودة في كل أنحاء الوطن و ليس فقط في جنوب الجزائر ،فالبطالة موجودة من منطقة عين قزام بالجنوب الجزائري إلى حسين داي بالشمال الجزائري ،و لكن البطالة على حسب تعبير أحمد أويحي لا يجب أن تكون حجة لمنع المواطنين من حظور الحفلات الفنية و الموسيقية.

عبدو سمار – ترجمة