يعد السيد أمحمد صحرواي من كبار و قدامى المرقين العقاريين على مستوى الجزائر ،فقد تولى إنجاز عدة ترقيات عقارية فخمة و لاسيما على مستوى العاصمة مثل الترقية العقارية الواقعة في بلدية العاشور بالجزائر العاصمة و التي تحمل إسم URBA 2000 ،غير أن المرقي العقاري أمحمد صحرواي وجد نفسه منذ شهر أكتوبر 2016 متورط في قضية إجرامية ،بحيث أنه إنهارت بناية يشرف على إنجازها  ،هذه البناية تحمل رقم 33 و هي واقعة بإقامة URBA 2000 المتواجدة في بلدية العاشور ،و قد تسبب إنهيار هذه البناية بحدوث أضرار بالبنايات المجاورة المملكة من طرف شركة عقارية تسمى  HIMO-HAT ،و قد كشفت هذه الواقعة عن مجموعة من المخالفات مرتكبة من قبل المرقي العقاري أمحمد صحراوي ،بحيث تبين أن أمحمد صحراوي قام بأشغال بناء بدون رخصة ،و أنه قام بإنجاز أشغال بناء غير طابقة زيادة على إرتكابه لفعل تحطيم العمدي لملك الغير ،و كنتجية لذلك تم متابعة المرقي العقاري أمحمد صحراوي أمام العدالة.

و في هذا الإطار تمكن موقع ألجيري بارت من الحصول و بصفة حصرية على نسخة من الحكم القضائي الصادر عن قسم الجنح لمحكمة تيبازة ،بحيث قامت العدالة بمعاقبة المرقي العقاري أمحمد صحراوي بعامين حبس منها عام حبس موقوف النفاذ مع غرامة مالية قدرها 300 ألف دج ،و ذلك بتهمة البناء بدون رخصة و إنجاز أشغال غير مطابقة للرخصة و التحطيم العمدي لملك الغير ،كما ألزمته العدالة بتسديد تعويضات للطرف المدني المتضرر قدرها 20 مليار سنتيم.

و في نفس السياق أدانت العدالة أشخاص أخرين متورطين في هذه القضية ،و هم الرئيس السابق لبلدية العاشور و نائب رئيس بلدية العاشور و الأمين العام الحالي لبلدية العاشور و أيضا رئيسة مصلحة التعمير على مستوى بلدية العاشور ،مع الإشارة أن موقع ألجيري بارت سيعود لهذه القضية من خلال تحقيقات لاحقة.

عبدو سمار – ترجمة