قامت المصالح الأمنية بتوقيف المدعو ” تي يايا ” و هو  أحد كبار مروجي و تجار المخدرات بغرب البلاد ،بحيث تم توقيفه بمنطقة سيدي بعلباس ،و أثناء معاينة و فحص محتوى هاتفه النقال إكتشفت المصالح الأمنية وجود إتصالات ما بينه و بين قرابة 09 من عناصر الشرطة ،و على إثر ذلك قامت المصالح الأمنية بتوقيف عناصر الشرطة المعنية و يتعلق الأمر بشرطية و ضابط شرطة يمارس نشاطه بولاية وهران و 07 عناصر من الأمن الوطني ،و قد تم إحالتهم على محكمة عين الترك بوهران إذ أمر قاضي التحقيق لدى المحكمة بوضعهم رهن الحبس الإحتياطي إلى غاية إنتهاء التحقيق في هذه القضية.

و تشير المعلومات الأولية حول هذه القضية إلى أن العناصر الأمنية التي تم توقيفها كانت توفر الغطاء للنشاطات الإجرامية المرتكبة من قبل المدعو ” تي يايا ” كما كانت تزوده بالمعلومات المتعلقة بتحركات المصالح الأمنية ،و تجدر الإشارة كذلك إلى أن هذه القضية تتزامن مع إقالة مدير أمن ولاية وهران صالح نواصري ،و يمكن القول أيضا أن هذه القضية تعكس العلاقات المشبوهة و الخطيرة الموجودة ما بين بارونات المخدرات و الإجرام و بعض العناصر الأمنية.

عبدو سمار – ترجمة