بعد إقالة كل من مدير أمن ولاية الجزائر نور الدين براشدي و مدير أمن ولاية وهران صالح نواصري ،قام المدير الجديد لجهاز الأمن الوطني مصطفى لهبيري اليوم 16 جويلية بإقالة مدير أمن ولاية تيبازة سليم جاي جاي ،هذا الأخير يعد من المقربين من المدير السابق اللواء عبد الغني هامل ،كما يعد من بين الضباط المؤثرين و الأقوياء على مستوى جهاز الأمن الوطني.

و بالتالي يظهر جليا أن السلطة تريد تطهير جهاز الأمن الوطني من الشخصيات و الضباط المقربين و الأوفياء لعبد الغني هامل ،و قد كشفت مصادر موثوقة لموقع ألجيري بارت أن حملة التطهير و قطع الرؤوس ستستمر على مستوى جهاز الأمن الوطني و ستشمل العديد من المسؤولين و الضباط في مختلف الولايات.

عبدو سمار – ترجمة