تمكن موقع ألجيري بارت من الحصول على وثيقة حصرية متمثلة في مراسلة موجهة من قبل مفتشية العمل لولاية الجزائر للنقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات SNTMA ، و قد أوضحت مفتشية العمل من خلال هذه المراسلة أن الإضراب المرتقب تنظيمه من قبل النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات يوم 31 جويلية المقبل هو إضراب غير شرعي ،و ذلك لعدم إحترام النقابة للإجراءات القانونية الواجب إتباعها.

مع الإشارة أن هذا الإضراب سيكون بمثابة كارثة على المسافرين المستعملين لشركة الخطوط الجوية الجزائرية و بالأخص أننا في فصل الصيف أين يزداد الإقبال على الرحلات الجوية نحو أرض الوطن أو خارج أرض الوطن ،زيادة على الخسائر المادية الفادحة التي ستصيب شركة الخطوط الجوية الجزائرية بسبب هذا الإضراب.

عبدو سمار – ترجمة