تطرقت الجريدة السويسرية اليومية المعروفة و المرموقة La Tribune de Genève إلى قضية الكوكايين المحجوزة في الجزائر ،و ذلك من خلال تقرير صحفي منشور في العدد الذي صدر  اليوم الأربعاء 11 جويلية ،بحيث أشارت هذه الجريدة من خلال تقريرها الصحفي إلى أن قضية الكوكايين المحجوزة في الجزائر تحولت إلى قضية دولة ،فقد كشفت هذه القضية عن صراع العصب و جماعات المصالح حول رئاسة البلاد.

و في هذا الإطار قامت هذه الجريدة بمحاورة السيد حسني عبيدي الخبير لدى مركز الدراسات و الأبحاث المتعلقة بالعالم العربي و منطقة بحر الأبيض المتوسط  CERMAM ،بحيث أوضح السيد حسني عبيدي أن قرار  إقالة اللواء هامل عبد له علاقة وثيقة برئاسيات 2019 ،فاللواء عبد الغني هامل كان مرشح من قبل جماعات و أطراف معينة من أجل إستخلاف الرئيس بوتفليقة و غلق الطريق أمام ترشحه لعهدة خامسة ،و بالتالي إستغلت الأطراف المؤيدة لبقاء الرئيس بوتفليقة على رأس السلطة  قضية الكوكايين المحجوزة من أجل إبعاء اللواء عبد الغني هامل و القضاء على طموحاته المتعلقة برئاسة البلاد في سنة 2019.

كما قامت الجريدة السويسرية بمحاورة الصحفي الجزائري المقيم بسويسرا السيد محمد خدير الذي إعتبر هو الأخر أن قضية الكوكايين المحجوزة كشفت عن الصراع الذي يجري في الكواليس حول مسألة رئاسة البلاد في سنة 2019 ،فقد أوضح السيد محمد خدير أن قضية الكوكايين المحجوزة هي قضية مفتعلة من أجل تصفية حسابات سياسية ،و أضاف بأن اللواء عبد الغني هامل ذهب ضحية الصراع المندلع ما بين مختلف العصب و النخب الحاكمة حول مستقبل السلطة و رئاسة البلاد.

عبدو سمار – ترجمة