أعلنت النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات SNTMA عن تنظيمها لإضراب يوم 31 جويلية المقبل ،بحيث أوضح ممثل هذه النقابة أنه تم عقد جمعية عامة غير عادية بتاريخ 02 جويلية الماضي أين تم إتخاذ قرار تنظيم الإضراب ،و البارحة يوم 09 جويلية قامت النقابة بتوجيه إشعار مسبق لكل من المديرية العامة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية و مفتشية العمل و أيضا ولاية الجزائر.

و قد أشار ممثل النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات إلى أنه سيتم توفير الحد الأدنى من الخدمة فقط ،و بالتالي يمكن القول أن هذا الإضراب المرتقب سيؤدي إلى تعطيل الحركة الجوية على مستوى شركة الخطوط الجوية الجزائرية ،مما سيخلق معاناة كبيرة بالنسبة للمسافرين و لاسيما أننا في فصل الصيف أين يزداد عدد المسافرين القادمين نحو أرض الوطن أو المتجهين خارج أرض الوطن ،مع الإشارة أن الإدارة العامة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية لم تصدر بعد أي موقف حول هذا الإضراب.

عبدو سمار – ترجمة