كشفت مصادر  مطلعة و موثوقة لموقع ألجيري بارت أنه تم إنهاء مهام الجنرال دحماني زروق الذي يعد أحد القادة العسكريين الأقوياء و المؤثرين على مستوى وزارة الدفاع الوطني ،بحيث شغل الجنرال دحماني زروق عدة مناصب مهمة على مستوى وزارة الدفاع الوطني ،كمنصب مدير الخدمات الإجتماعية و أيضا منصب مدير نادي الجيش الواقع في بني مسوس بالجزائر العاصمة و غيرها من المناصب ،و يعد الجنرال دحماني زروق من بين المقربين من نائب وزير الدفاع الوطني اللواء قايد صالح.

و  قد أوضحت المصادر أنه تم إنهاء مهام الجنرال دحماني زروق من قبل وزارة الدفاع الوطني بدون إعطاء معلومات و توضيحات دقيقة حول ما إذا كان ذلك تم عن طريق الإقالة أو الإحالة على التقاعد ،فالجنرال دحماني زروق لم يظهر أثناء إحتفاليات تسليم الرتب العسكرية المنظمة من قبل وزارة الدفاع الوطني يوم 04 جويلية ،و أضافت المصادر أن هذا القرار يندرج ضمن حملة التطهير التي تقودها السلطات العليا على مستوى المؤسسات الأمنية و العسكرية.

مع الإشارة أنه إذا تأكدت صحة هذه المعلومات فإن ذلك سيعد بمثابة تغيير جذري على مستوى التوازنات داخل المؤسسة العسكرية الجزائرية.

عبدو سمار – ترجمة