صرح وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي من منطقة عين أميناس بولاية إليزي أين أجرى زيارة عمل و تفقد رفقة وزير الطاقة و المناجم مصطفى غيتوني و مدير عام شركة سوناطراك عبد المومن ولد قدور أن شركة سوناطراك تعد القلب النابض للإقتصاد الوطني ،و بتالي فهي خط أحمر ،فالسلطات لن تسمح لأي شخص بزعزعة الإستقرار و بث الفتنة داخل شركة سوناطراك.

و أوضح وزير الداخلية بأنه يتعين على جميع الأطراف و الفاعلين مضاعفة المجهودات من أجل جعل شركة سوناطراك قادرة على مواجهة التحديات المستقبلية التي تنتظرها ،و أضاف وزير الداخلية بأن السلطات ستواصل في دعمها لنشاط شركة سوناطراك لإستكشاف و التنقيب عن آبار الغاز و البترول بإعتبار أن ذلك يعد ضرورة قصوى في دعم التنمية الإقتصادية.

مع الإشارة أن وزير الداخلية قام أثناء زيارته لولاية إليزي بتدشين منشأة صناعية تابعة لشركة سوناطراك مختصة في تمييع الغاز و تحويله ،هذه المنشأة تقع على بعد 120 كلم شمال عين أميناس.

عبدو سمار – ترجمة