تعيش الشركة الجزائرية للتأمين و إعادة التأمين CAAR التي تعد إحدى كبرى شركات التأمين الجزائرية في المدة الأخيرة على وقع صراعات مريرة قائمة ما كل من لجنة المساهمة من جهة و المديرية العامة للشركة من جهة أخرى ،بحيث قامت لجنة المساهمة التي تمثل عمال الشركة بتوجيه مجموعة من التهم و المزاعم تجاه المديرية ،فلجنة المساهمة تتهم المسؤولين القائمين على المديرية العامة بسوء التسيير و اللجوء إلى التسريح التعسفي للعمال و إختلاس المال العام و المحاباة و تزييف الأرقام و الوثائق الماحسباتية و أيضا التخلي عن أملاك الشركة التي هي أملاك الدولة بأسعار رمزية ،و هذه المزاعم و التهم يمكن وصفها بالخطيرة ،و في هذا الإطار تحصل موقع ألجيري بارت على وثيقة حصرية متمثلة في مراسلة موجهة من طرف لجنة المساهمة لوزير المالية مؤرخة في 18 جوان الماضي تطالبه من خلالها بالتدخل العاجل من أجل وقف التجاوزات المرتكبة من قبل إدارة الشركة على حسب تعبير اعضاء لجنة المساهمة.

مع الإشارة أن الوضع داخل الشركة الجزائرية للتأمين و إعادة التأمين قد وصل إلى درجة كبيرة من التعفن ،و الدليل على ذلك هو أن الكثير من النقابيين و أعضاء  لجنة المساهمة يفكرون في شن إضراب عن الطعام كوسيلة للإحتجاج ،و يمكن القول أن ما يحدث على مستوى الشركة الجزائرية للتأمين و إعادة التأمين سيكون له عواقب وخيمة على مستقبل الشركة.

عبدو سمار – ترجمة